Pages

الجمعة، 29 مايو، 2009

اجمل لحظات عمري





اجمل ما في حياتي







واحلا ما في عمري







حينما







اكون بين يدي ربي في صلاتي ... اشكوا له همي وادعوه ان ينير بالحب حياتي










اقرأ كلمات الله في كتابه..... خاشعا منكسرا علي ابوابه









اسمع دعواتك يا امي .... حينها انسي احزاني والمي









اقبل جبين ابي الغالي .... واري في عينيه كل امالي










اكون معك يا صديقي .... لنمشي معا ... نحو انوار الطريق









اجمل لحظات عمري

عندما














امسك بقلمي ونتوه معا في بحر الذكريات... ليكتب مافي قلبي من اهات
















عندما اري ضحكة الطفل الصغير .... لاشعر حينها بدقات قلبي تطير













حينما انظر للسماء........











او اجلس قريبا من البحر















او عندما اري بريق الضحكة في عيني محبوبتي
ااااااااااه من هذا السحر












احلي لحظات حياتي






عندما اسمع اسمك يا بلادي.... بالخير يردد في كل واد














حينا تنتصر يا اهلي












وحينما اكون معكم ... لاني لم اري يوما مثيلا لكم








الثلاثاء، 26 مايو، 2009

عندما تبكي الصور




عندما تبكي الصور تتشابه الدموع ولكن....





تختلف المشاعر !!!!



ربما يبكي الإنسان لخسارة فريقه










ربما يودِّع أمه وهي تحتضر يرجو أن لا تموت فيبكي !











وربما لأنه خرج من آمان بطن أمه ،، إلى شراسة الدنيا وبداية المتاعب فبكى







وربما لأنه فقد صديقاً له كان يساعده في إغتصاب العفيفات وتدمير شمل الأسر فبكى












وربما لأنهم خرجوا من دارهم ظلماً وعدواناً فبكوا










وربما حين تحمل أعز شخص لك لتودعه في أوحش الآماكن فتبكي








وربما بكى لأن الجوع قد أضناه !! ولم يجد ما يسد جوعه سوى البكاء









!ولا نعلم هل للحيوان مشاعر حتى يبكي











أم البكاء حسرٌ علينا ؟
ولا نعلم أيضاً لماذا يبكي الرجال ؟
 لقهرهم ؟ أم لغضبهم ؟أم لإحتقان مشاعرهم وإنكباحها ؟







وانا ابكي ...




ابكي كثيرا ... لان البكاء يريحني





لكن برغم البكاء تبقي دائما الابتسامة التي تملؤنا حبًا للحياة








وتخبرنا بان ما مضي لن يكون اجمل مما هو قادم


وغدًا افضل ان شاء الله

الاثنين، 25 مايو، 2009

كلمات كفريه في الاغاني



انا كنت بسمع اغاني ...



اه والله العظيم كنت بسمع ....... بس من زمان



مش زمان اوي يعني ... يعني تقدروا تقولوا كدا من 5 سنين لما ربنا تاب علي وبطلت ابوظ وداني


الحمد لله رب العالمين .......... بقيت احس بخنقه وضيق لما اسمع اي اغنيه لاي حد


بس احيانا .. ها ... احيانا كدا ممكن اقعد جنب حد بيسمع وممكن اسمع حاجه تعجبني


المهم .........مش دا موضوعنا


الموضوع هو


في اغاني فيها كفر ... كفر صريح ... يارب استر


اه والله دا مش كلام وخلاص والموضوع دا انا فكرت فيه كويس ودورت علي شوية حاجات


وتعالوا معايا نفكر وشوفوا


مثلا



عبد الحليم حافظ


بيقول ( قدر احمق الخطي .... سحقت هامتي خطاه)



هل القدر الذي قدره الله يوصف بهذا الوصف


هل الله يقدر شيئا احمقا تعالي الله عن ذلك علوا كبيرا



(لا هاسلم بالمكتوب ولا هارضي ابات مغلوب )



فهو يرفض التسليم بما كتبه الله ويريد التمرد عليه والكلام واضح في معناه




محمد عبد الوهاب




بيقول ( جئت لا اعرف من اين اتيت ولكني اتيت وقد ابصرت امامي طريقا فمشيت غير اني لا ادرك لماذا جئت فاين المفر؟ )




الكلمات واضحه مثل الشمس فهو لا يعرف الحكمه من خلقه ولماذا جاء الي الدنيا



وكيف جاء كما انه مسير وليس مخير لانه راي طريقا امامه فسار فيه مرغما




ام كلثوم



بتقول ( لا تقل شئنا فإن الحظ شاء )



هل الحظ يملك ان يقرر شيئا ؟



هل هناك اصلا ما يسمي بالحظ ثم اذا افترضنا جدلا بان هناك حظ هل له ارادة المشيئه



فسبحان الله العظيم




فيروز



بتقول ( اعطني الناي وغني فالغني سر الخلود وانين الناي يبقي بعد ان يفني الوجود )





هل هناك كفر اكثر من ذلك



فالله قد خلق الحياة والكون لسر واحد ولسبب واحد هو الغناء لاني الغني سر الوجود


اذا هي دعوه للناس اذا ارادو الخلود ان يتمسكو بانين




لانه الوحيد ا لذي سيبقي بعد فناء الكون استغفر الله العظيم




كاظم الساهر



بيقول ( انا رجل بلا قدر فكوني انتي لي قدري )




اي خلقه الله هكذا عبثا ولم يقرر قدره ولا مصيره



وهاهو يدعوه حبيبته ان تكون هي القدر الذي لم يقدره الله له



حاشا لله 0 انا كل شىء خلقناه بقدر 0




دول شوية حاجات افتكرتها بس اكيد في كتير منها


ياريت بقي يا حبايب قلبي اللي عنده خبره بالموضوع دا يفيدنا


خاصة في الاغاني الجديده


وتسلموا


الأحد، 24 مايو، 2009

دمي احمر بلون الاهلي

الصورة دي مبعوته لي من دينا العسل





وسسسسسسسسسسع يا جدع




سلاااااااااام كبير للزعيم .......زعيم الكرة العربيه والافريقيه




سلام للبطل اللي عارف يعني ايه بطوله




سلام للي مفرح شعب مصر كله بمختلف الوانه




سلام للفريق اللي بيلاعب مصر كلها لوحده




علشان كل الفرق تتقطع من طوب الارض وتيجي قدام الاهلي وتلعب




الكل بيحقد عليك ..علشان مش عارفيين يحقووا جزء من مليون جزء من اللي انت
بتعمله
وبتعمله وهتعمله ان شاء الله




سلام للاهلي اللي مفرح مصر كلها




سلام لمنويل جوزيه المدرب رقم واحد في تاريخ الاهلي




سلام لجيل الاعبين كلهم بلا اسثناء اللي بردو هم رقم واحد في تاريخ اجيال الاهلي




ويارب بعد كدا منسمعش حد من الحاقدين يتكلم


لان الكبير هايفضل كبير ...

لن ترحل روحي معي




سترحل .... هل استطاع لسانك ان ينطقها ؟


هل تخيلت لحظة ماذا سيحل بي من دونك.....؟


هل ستتركني وحدي .. بعدما عشت اجمل لحظات عمري معك ؟


لا ... لن اترك يدك من يدي ....


لن ارمي فرحتي واشنق سعادتي


حبيبي... اني اعرف ان رحيلك لم يكن بارادتك.... هكذا اري في عينيك


دموعك تخبرني بمرارة البعد .... ونظراتك ترميني في اهوال الرحيل


حبيبي ... لا ترحل


انا لن استطيع الحياة من دونك


وانت لن تقدرعلي بعدي لحظة........... اليس هذا كلامك؟


ستسافر بعيدا ويطول انتظارك والايام لا تمضي


لكنك لن ترحل من قلبي لانك قد عشت فيه دهرا


ارجوك لا تنسي ان تاخذ معك صورتي لتحتضنها كل مساء بعدما يضنيك التعب


ساصنع لك ورودا من خصلات شعري وساضعها في كراسة ذكرايتك... الن تاخذها معك


ساكلمك كل مساء ... وكل صباح


ساحول من فراقك وصلا


حبيبي عدني بان نبقي علي العهد كما كنا



لا تخافي حبيبتي ان كان الرحيل سيبعد جسدي


فإن روحي لن ترحل معي

السبت، 23 مايو، 2009

تاج لقيته في مدونه تانيه وبرد عليه

من أنت ؟وما الذي تفعله هنا ؟؟؟
انا مجرد انسان بيحلم لكن الله اعلم هل احلامه دي هتتحقق
بيحب... لان احساس الحب دا موجود عنده بكميات كبيرة اوي
نفسي صوتي يوصل لكل الناس... والناس تعرف انا بفكر ازاي
.إسرائيل تقصف كل جنوب ممكن بحثا عنك ، أي شمال ستقصد ؟
لن اقصد اي شمال طالما ساموت داخل جنوب وطني
.أنت مكلف بحذف حرف من حروف اللغة العربية .. أيها ستختار ولماذا ؟
لغتي لن يستطيع احد ان يقتطع منها شىء لانها محفوظه بامر الهي لا يمكن ان يغيره بشر
!لو قدر لك أن تدخل السجن فما هي القضية التي تتمنى ان تدخل بها إليه؟
اتمني لو يشنقوني علشان بقول اي كلمة حق في زمن ضاعت فيه الحقوق ومثلي الاعلي الشهيد العظيم سيد قطب عليه رحمة الله
متي إكتشفت نفسك ؟
اكتشفتها لاول مرة عندما ضاع مني شىء كنت احبه يومها عرفت انه لا مكان داخلي لاشياء لا يبكي عليها غيري
لكني لست مثل اي شخص اخر
.على مفترق طريق لافتتان ، اليمنى تقول ( إلى حلمك ) واليسرى تقول : ( إلى مالم يحلم به البشر ) ، أي الطرق ستسلك ؟
ساسلك الطريق الي حلمي لان مالم يحلم به بشر ربما ضرب من الجنون ولن ادعي الانفراد لانه صفة لله الواحد
نحن لا نعيش حياتنا بل نتعلم فيها كيف نعيش» ما تعليقك؟
نعم اوافق المقوله تماما كل يوم نتعلم اشياء لم نكن نعيشها من قبل بل نحن ان لم نتعلم كيف نعيش فلن نستطيع الحياة اساسا
.بجملة واحدة فقط أكتب تعريفاً لكل كلمة من الكلمات التالية:-
الوطن:
وطني هو حياتي انا اعشقه اكثر من نفسي واتمني لو مد الله في عمري لاراه وقد علا علي كل بقاع الدنيا
.الأم :
حبي الاول ووطني الثاني وطريقي الي الجنة
الليل :
ليس بيننا اسرار فانا ابن النهار
الحب:
احس به في كل خفقه داخلي لانني عندما احب احب بصدق وهذه ماساه لان لا احد يقدر ذلك لكني عرفت متي احب ومن احب وكيف احب
امريكا:
امريكا تساند اسرائيل... اسرائيل عدوي ... اذن امريكا الد اعدائي .... لكن الناس هناك شىء اخر فرق بين السياسه والحياه
.المرأة
خلقها الله ليسكن اليها الرجل ولتكون رفيقة مشواره في الارض احبها... وساحبها .. وساعطيها كل ما عندي ... لاني وجدت من تستحق ذلك
.الصمت:
عندما يصبح الجدل الذي لا فائدة منه هو الغالب علي حديثنا يكون صمتي هو اول قراراتي
الإنترنت:
حياة جديده وعالم غير العالم ... اخد مني كتير... لكن اللي اخدته انا منه اضعاف اضعاف... كفايه انه عرفني بيكم
.المسنجر :
كان صديقي لكنه ادخلني في نفق مظلم ورماني في اشياء لم اكن اعمل لها حسابا والنتيجه اني لن اتحدث فيه الا مع قلة قليله
.أخترمنصباً واتخذ قرارا :
المنصب هو .... مش عارف بجد... لاني مش بفكر في مناصب
قيس، عنترة، جميل، هم الذين يقولون شعرا، وليلىوعبلة وعزة «صموت» لماذا هذا التغييب للمراة؟
لان هذا سر مجتمعنا المرأة غير مسموح لها بان تقول مثل هؤلاء لسبب بسيط هو انها عندنا من المقدسات
.أن تكون مطلوبا لارتكابك جريمة ، خير لك من ألا تكون مطلوباً مطلقاً ” ، هل تتفق مع هذه العبارة ؟
لا لا اتفق اطلاقا فليس معني ان نكون مشهوريين هو ارتكابنا للجرائم لان هذا منافي لما تعلمناه وتربينا عليه
.إلى أين تمضي كلمات الحب .. بعد أن تقولها؟
تمضي الي حيث اردت ان تكون الي اذن حبيبتي وهي تعرف تماما كيف يكون احساسي حينها
.هل تجد علاقة بشكل أو بآخر بين المرأة وقطاع الطرق ؟
دائما قطاع الطرق يبحثون عن ما يستحق الاغتصاب ومطلبهم الاول هو المال لكن عندما توجد المرأة تكون هي الاولي بهذا الاغتصاب..هههههههه
هذا فراق بيني وبينك .. متى ولمن تقولها ؟
قلتها اكثر من مرة ... وساقولها دائما ... لكل شخص لا يحترم احترامي له
.كيف هو غداً ؟
غدا عندي مجهول لكني اتمناه اجمل.

الجمعة، 22 مايو، 2009

الي جنة الخلد يا محمد


عشت طفلا ليس ككل الاطفال ومت كما يموت الاطفال


لكنك الي الجنة تزف يا محمد والي احضان ابيك ابراهيم سيكون مصيرك


هناك حيث البيت المعمور ليعلمك مع باقي اخوانك اطفال المسلمين ويحفظك القران


لقد حزنت كثيرا عندما سمعت خبر موتك ... انت برىء يا محمد ككل الاطفال الذين تشاهدهم عيني


وتجلت فيك قدرة الله ... حيث اخذك اليه ومازال العمر امامك ممدود....


ليعتبر الجميع.. ولتكون بموتك ... عظة وعبرة لكل من سولت له نفسه انه في الدنيا مخلد


الي جنة الخلد يا محمد ... لا اقولها نفاقا ولا مداهنة فلم اتعود ذلك في حياتي


اقولها لك ... بيني وبينك ...


ولا انتظر من احد شيئا ... لا بشكر ولا بنكر


ارقد هانئا في قبرك وبلغ من عندك منا السلام


وسلام عليك... يا ايها الذي لم تذنب ذنبا لتحاسب عليه

الخميس، 21 مايو، 2009

قدر الله وما شاء فعل


لا يعلم احد منا أين الخير بالنسبة له


قد نحب شيئا ونتمناه ... ولكن لا تكون سعادتنا فيه


وقد لا نرتاح الي شىء او لا نتمني ان نتحصل عليه ... ويكون فيه كل الخير


الخيرة دائما فيما اختاره الله


هذه ثاني مرة اتعرض فيها لنفس الموقف ... وهي ان اجد عكس ما اتمني


في المرة الاولي كنت اتمني دخول كلية الصيدله ويشاء قدر الله ان ادخل التربيه بدلا منها


وعندما اتخرج اجد كل ابواب العمل مفتحه وكل الطرق نحو تحقيق املي ميسرة واحبني كل من عملت معهم بشهادة الجميع


والمرة الثانيه هذه عندما تمنيت الا ادخل الجيش لكثير من الاعتبارات


منها انه سياخذ من عمري عاما من الممكن ان اعمل فيه وان يلمع نجمي فيه اكثر


وثانيا لانني لم اتعود ولم اتخيل نفسي في مثل هذه الظروف


لكن اراده الله غلبت كل ارادة وقدره حطم التوقعات والتخمينات وصرت الان تابعا للقوات المسلحه والتي سوف اسلم لها


نفسي رسميا يوم 13/7 القادم


عموما الحمد لله رب العالمين فأنا واثق جدا من ان ارادة الله دائما لا تاتي الا بخير وكم كانت دهشة من حولي عندما راوني اتلقي الخبر


بابتسامة وثقه عكس ما كانوا يتوقعون وذلك لاني تعلمت الدرس جيدا


( وعسي ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسي ان تحبوا شيئا وهو شر لكم )


اود ان اعبر لكل من سال عني او اتصل بي او كلمني عن طريق الايميل بمدي حبي لهم واعتزازي بصداقتهم


واملي في ان يظلوا متذكرين ما كان بيننا من ود

الثلاثاء، 19 مايو، 2009

ليله علي الطريق الصحراوي ( النهايه)


نزل الجميع من السيارة واذا بالاطاريين الخلفيين قد انفجرا وكأن القدر قد اجتمع علينا

وبدأ الجميع يصيبه الياس من الحاق بهدفه في موعده وكرر السائق نفس ما فعل في المرة الاولي وهو السير علي الحديد الداخلي

للاطارات في موقف شديد الخطورة

كنا قد وصلنا الي مدينة وادي النطرون الواقعه في المسافه بين القاهره والاسكندرية تقريبا وتوقفنا في مكان انتظار

وقام السائق بشراء اطار جديد واصلاح احدهما واقتربت الساعة من الواحده صباحا وتحركت السيارة مرة اخري

ونفاجأ ان السائق بدأ بسماومتنا علي ثمن الاجرة حيث اراد ان يحمل الركاب ثمن الاطار الجديد الذي اشتراه

ولولا ان تحلي الجميع بالصبر كما تعودوا عليه طول الطريق لكان بعضهم قد فعل بهذا السائق ملا يمكن تخيله

وصلنا الاسكندريه في الثانيه والنصف صباحا كاطول مده يمكن ان يقطعها انسان من القاهره الي الاسكندريه

من السابعه الي الثانيه والنصف

نزلنا جميعا وبدا كل واحد في توديع الاخرين اما انا فقد تابعت بعيناي الرجل الاندونيسي وبناته وزوجته وهو يمشي بهم

متجها الي احدي السيارات

عدت الي بيتي يومها بعد ان صليت الفجر في احد المساجد في الطريق وكان التعب قد تملكني تماما

ومن العجيب انني لم استفد من مشواري هذا الي القاهره مثل الذي استفدته من رحلة العوده

اتمني الا اكون قد اثقلت عليكم

الاثنين، 18 مايو، 2009

ليله علي الطريق الصحراوي ( الجزء الثاني)


تأهب الركاب خاصة الشباب منهم لمساعدة السائق في تغيير اطار السيارة وكانت المفاجاة التي الجمت الجميع صمتا

وهي ان الاخ السائق لم يكن معه اطار احتياطي او ما يسمي ( استبن ) وعندما اخبرنا بذلك استشاط الجميع غضبا وهم بعضهم

ان يبطش بالسائق وبمن معه الا ان كبار السن منا هدأوا من روع الشباب واصبح لزاما علي الجميع ان يتعاملوا مع الوضع الجديد

لكن ماذا نفعل في هذا المكان ؟

بعض ممن كانوا معي نزلوا علي الطريق الذي تسير عليه السيارات كأنها النحل او الصواريخ وأمل هؤلاء ان تقف اي سيارة

تقلهم الي اقرب مكان فيه بشر

الطريق مظلم تمام ليس فيه اي ضوء ينير المكان اللهم الا اضواء السيارات القادمه والراحله وتجمع معظم من كانوا معي في السياره

علي الطريق كلهم يشير للسيارات القادمة ... ولكن دون جدوي

الجو يزداد اختناقا والحرارة ترتفع شيئا فشيئا حتي تصبب الجميع عرقا ونفذت المياه تقريبا لان الجميع لم يعمل حسابه لهذا الظرف

الوقت مر ... ولم يتغير الوضع وكل ما يفعله السائق الغير مسؤل الاتصال لا نعرف بمن وابلاغهم اننا عالقون في الطريق

دخلت الي داخل السياره التي لم يوجد بها الا الفتيات وبعض الاطفال مع امهاتهم والرجل الاندونيسي وبناته وزوجته

والكل يسأل ما الجديد وماذا سيفعل السائق ... وانا اجيب : لا ادري علينا الانتظار

الساعه اصبحت التاسعه تقريبا .. ساعتين مضت ولم نبعد عن القاهره اكثر من 20 كيلومترا فقط قطعناها في الصحراء

حيث لا مكان لبشر سوي اشارات ضوئية للسيارات

هنا دبت فكره في غاية الخطورة في عقلية السائق الذي فعل كل هذا بنا وهي انه سيسير بالسيارة وهي هكذا حتي يصل الي اقرب

مكان يصلح فيه الاطار ... اننا مضطرون لذلك مع اننا سنكون معرضون لاخطار جمه علي الطريق اقلها ان السيارة تنقلب في اي لحظه

لان السائق لن يستطيع التحكم في مؤخرة السيارة

المهم

صعد الجميع الي السيارة مرة اخري واحضروا امتعتهم وبدا صاحبنا في السير ببطىء شديد وممل تقريبا لمدة ساعه وكلنا نسمع صوت

الحديد الذي بداخل السيارة وهو يحتك بالاسفلت كاخطر صوت ممكن ان تسمعه اذناك

لقد اخذت صورة لكل منكانوا معنا من الشباب والاطفال والامهات انني اتذكرهم جميعا لم يغيبوا عن ذاكرتي حتي الان

بحيث لو قابلت احدهم يوما ما ساتذكره علي الفور لان ما حدث لنا شىء لا يمكن لاحد عاصره ان ينساه

عم ( جمعه ) مواطن بسيط يعمل في احد المكاتب بالقاهره وارسله صاحب المكتب الي الاسكندريه لكي يتسلم مفاتيح الشقه التي سوف

يفتتحون فيها مكتبهم الجديد في الاسكندريه والرجل مكلف ان يقابل صاحب الشقه في 12 تمام لان صاحب الشقه سوف يغادر الاسكندريه

بعدها كان عم ( جمعه ) يجلس الي جواري وبالفعل كل من في السيارة احب هذا الرجل انه يتميز بخفة روح عالية جدا وحس فكاهي رائع

لقد حول الموقف الي اضحوكه خاصة عندما كان يسخر من افعال السائق

كل من في السيارة الان يستعملون تليفوناتهم المحموله لكي يبلغوا زويهم بننا سوف نتاخر ساعه او ساعتين عن ميعاد الوصول

حتي عم ( جمعه ) افني رصيده في مكالمة الطرفين صاحب المكتب في القاهره وصاحب الشقه في الاسكندريه

اتصل بي والدي لكي يطمئن .. كنت قد ابلغتهم باني سوف ازور احد اصدقائي ومن المحتمل ان ابيت عنده اذا لزم الامر وعندما كلمني والدي

ابغلته بانني سوف ابيت بالفعل لاني اصبح عندي احساس يقيني باننا سوف نتاخر كثيرا جدا عن ما يعتقد البعض

بالكاد راينا بوادر نور في الطريق من بعيد يبدو انه فعلا مكان لاصلاح اعطال السيارات وما ان وصلنا له حتي نزل الجميع

يتنفسوا بعض الهواء لان ادخل السيارة كان مثل الفرن واصبح الاكسجين داخلها شحيح جدا حتي عندما فتحنا النوافذ ما زادتنا الا لهيبا

وهواء خانقا

المسافه المتبقيه علي الاسكندرية تقريبا 185 كيلو مترا وكاننا كنا نمشي بسرعه السلحفاة كل هذه المسافه اي اننا تقريبا قطعنا 25 كيلو مترا

في ثلاث ساعات

اصلح الرجل الاطار التالف وكانه هو الاخر متامر علينا انه يعمل ببطىء شديد مدعيا اعطاء كل شىء حقه

وصعد الجميع مرة اخري وشىء من السعاده يملا وجوهم لان السيارة ستبدأ الان في السير بسرعتها المعهوده

وسيلحق كل واحد منا بالهدف الذي جاء الي الاسكندرية من اجله

سارت السياره وبدأ الركاب في النوم لان الوقت تاخر اصبحت الحادية عشرة تقريبا اما انا فكنت مستمتعا بالحديث مع عم ( جمعه )

الذي كان يحكي لي مغامراته واصعب الموافق التي مر بها وشاركنا بعض الشباب في الحديث واصبح كل الركاب كانهم يعرفون بعضهم

من زمن بعيد فقد تبادلوا الاطعمه والمياه فيما بينهم وكل واحد منا اعتبر الجميع وكانهم عائلته او مجموعه اصدقائه

حتي الرجل الاندونيسي وزوجته التف حولهما بعض الفتيات الصغار وصادقوا الزوجه التي تعرف شيئا من العربيه

بينما كنت انا معجب بالبنات الصغر بناته سبحان الله كانهن ملائكه يرتدين ثيابا بيضاء مثل التي ترتديها الام والبراءة تبزغ من عيونهم

كنت مرهقا جدا وتمنيت النوم وبالفعل احسست بالنوم علي اعتاب عيني واخبرت عم ( جمعه ) بانني سوف انام قليلا وعليه ان يبلغني عندما

نصل ان شاء الله حتي اتاهب لذلك

ونام معظم من كانوا في السياره ... حتي البنات الصغار وامهم .... الكل شغل نفسه بالنوم ... او ادعي انه ينام حتي يوحي لنفسه

بان الطريق ينطوي سريعا والامل باق في الوصول

بالفعل روحت في نوم اخذني الي تفكير عميق وفي هذه اللحظه دوي انفجار اشد ضرواة من الاول

وفزع الجميع من نومه والسيارة تتمايل وقلبي اصبح يدق بجنون........


البقيه تاتي في الجزء الثالث ان شاء الله


دمتم بخير

السبت، 16 مايو، 2009

ليله علي الطريق الصحراوي ( الجزء الاول)


في صيف العام الماضي

كنت في زيارة الي القاهره في شهر اغسطس تقريبا وما ادراك ما حر اغسطس وخاصة في القاهره

انهيت المشوار الذي ذهبت الي القاهره من اجله وعزمت علي العودة مرة اخري الي بلدي ومسقط راسي

مدينة كفر الدوار احدي مدن البحيرة الواقعه علي طريق مصر_ اسكندرية الزراعي

توجهت الي محطة القطار وسالت عن اقرب قطار سيقوم الي الاسكندرية واذ بالرجل يعلمني بانه قد قام منذ لحظات

وكانت هذه بداية القصيده

خرجت من المحطة عازما علي ان استقل احدي سيارات الاجره رغم اني مصاب بفوبيا المواصلات العامه

خاصة علي الطرق السريعه وافضل ركب القطارات بالرغم ما فيها من مشاق وصعوبات لا تخفي علي احد

المهم

سالت عن السيارة فاخذني احد السائقين الي اتوبيس صغير كان ينتظر الركاب الذين سيتوجهون اللي الاسكندرية

اشتريت بعض السندويتشات لاني كنت قد قضيت اليوم كاملا دون اي طعام وعندما دخلت الاتوبيس وعرفت مقعدي

وتعرفت بمن سيجلس الي جواري في هذه الرحلة الشاقه اخذت في تناول السندويتشات بينما قد تاهب السائق ومرافقه

بالتحرك نظرت في ساعتي فوجدتها السابعه تقريبا مساء

حسبت في عقلي اننا سوف نقضي ساعتين ونصف في الطريق او 3 ساعات في احلك الظروف

وبدا الاتوبيس بالتحرك لكني سمعت ممن كان يجلس الي جواري انه يذكر كلمة صحراوي فاستغربت وسالته عن ذلك

فقال اننا سوف نسلك الطريق الصحراوي وليس الزراعي وهنا انزعجت جدا لانني سوف ينتهي بي المطاف في مكان بعيد جدا عما اريد
لم استطع النزول لان الاتوبيس قد تحرك بالفعل فسلمت الامر لله

واسندت راسي علي الكرسي متمنيا النوم ولو قليلا حتي ينتهي الطريق سريعا لكن هيهات فمن رابع المستحيلات عندي ان انام في المواصلات حتي وان كان التعب يقتلني بدات انظر حولي واتامل الوجوه والاشكال وراعي انتباهي الكرسي الذي خلفي مباشرة

فقد جلس فيه شاب اندونيسي وزوجته ومعه ثلاث فتيات صغيرات غاية في الجمال شدني جدا طريقة تحدثهم سويا

وكيف كانت الزوجه الجميله ايضا تكلم زوجها بلغتهم وهو ما عليه الا ان يقول ( اها ) معطيا لي ايحاء بانه موافق علي كل كلمة تقولها له .... لقد كلمته كثيرا جدا دون ان افهم كلمة واحده

بدات السائق في التوجه نحو الطريق الصحراوي بالفعل وكلما اقترب منه كلما ازدادت حرارة الجو قساوة حتي جف حلقي

وصرت ائن من العطش الذي لم اعمل له حسابا ولم استطع ان اطلب من احد المجاورين لي ان يعطيني اشرب لحاجة في نفس يعقوب

وهي اني شديد الخجل لمثل هذه الاشياء

سرحت في التفكير في امر ما شغلني وانا مغمض عيني بينما صوت المرأة الاندونيسيه من خلفي وهي تحدث زوجها لم ينقطع

وبينما انا في هذا السرحان احسست باني لاول مرة في حياتي من الممكن ان انام فقد اغمضت عيناي بالفعل

ولم اكد اصدق نفسي حتي سمعت صوتا رهيبا اشبه بالانفجار فعلا انفجار فقد انفجر اطار السيارة وبدات السياره في الترنح يمينا ويسارا

علي جانبي الطريق وهنا انزعج الناس وبدأ الاطفال في الصراخ اما انا فقد ايقنت باننا مقبلون علي كارثه

فاخذت في ترديد الشهادتين واخذ الركاب يطلبون بصوت مرتفع من السائق ان يحاول ابطاء السرعه والتوجه الي جانب الطريق بسرعه

وكل واحد منا اخذ في تهدئة من حوله

لكني تذكرت الشاب الاندونيسي الذي خلفي وبناته الصغار فنظرت اليه واذا به يحتضن بناته والهلع علي وجهه بحاولت ان اكلمه

وجدت انه يعرف قليلا من العربيه قال لي ماذا حدث قلت له لا تخف الاطار انفجر وسوف يصلحه السائق طبعا كان اكثر كلامي معه بالاشارات

توقف الاتوبيس ونزل السائق ومرافقه وعدد كبير من الركاب وانا معهم لكي نري الذي حدث وفعلا كان اطار السيارة في حالة سيئة جدا

لقد تمزق كلية

وهنا استعد الركاب لبدء العمل في استبداله وكانت المفاجأه.......
ماذا حدث.....؟


هذا ما سوف ادونه في الجزء الثاني ان شاء الله
الي اللقاء