Pages

الأحد، 24 نوفمبر، 2013

عندما يُعشق الصعاليك




لكي تقرأ العنوان صحيحًا وتفهم مرادي عليك بضم الياء في ( يعشق )
....
كنت عارف الحكاية كلها وكان في اماكني أن أتدخل وأقلبها كلها رأسًا
 على عقب لكن طُلب ( بضم الطاء أيضا ) مني ألا أتدخل حتى لا
 أحول القصة لمسار لن أتحمل عواقبه في وقت كان اللون الأسود
 بالنسبة لي هو سيد الألوان
.......
طب ايه اللي خلاني أتكلم في الموضوع دا دلوقتي وتقريبا
 كنت نسيته لأنه فات عليه أكتر من 5 سنين
انا لما شوفتها النهارده صدفة في الشارع ..
 قلت ياااااااه معقولة دي ( زينة ) ..
 كبرت واتغيرت والله أعلم الحكاية اتغيرت ولا لسه 
زينة من عيلة محترمة وميسورة الحال ... أبوها يعمل بالخليج 
منذ سنوات وهي البنت الكبرى 
أيامها كانت لسه في المرحلة الثانوية وكأي بنت بدأت
 علامات الأنوثة تظهر عليها وأحست بخفقان قلبها لأول مرة
 وأنها تغيرت من زينة الصغيرة أم ضفاير إلى آنسة 
شابة جميلة الملامح خفيفة الظل ..
ولما فتحت عنيها على الشارع واللي فيه بعد ما كانت
 حبيسة البيت والمدرسة وقعت تحت مصيدة ميكانيكي صعلوك شغال في
 محل في شارعهم .. بدأ يتغزل بيها في الرايحة والجاية
ولأن الواد كان فيه شوية وسامة مزيتين بزيت العربيات 
اللي غرقان فيه ليل نهار
بدأت البنت هي كمان تهتم بكلامه وحركاته ..
ونظرة ....فابتسامه .. فموعد ... فلقاء .. فمصيبة
بعد ما ماما وبابا زينة كانوا محضرين نفسهم ان بنتهم تبقى دكتورة ..
 ابتدى مستواها يبقى في النازل يوم ورا التاني مهو طبعا
واحد مصاحب علي علوكه وأشرف كوخة هيطلع إيه يعني
طيار ( على رأي اللمبي )
 وابتدى تعلقها بالميكانيكي يزيد يوم بعد يوم
لغاية ما ام البنت عرفت الحكاية وكلمت باباها اللي نزل من السفر 
على ملا وشه ولأنهم ناس بيؤمنوا بالديمقراطية والحوار جابوا البنت 
وكملوها و اترجوها تسيبها منِه لأنه لا قدها ولا من مستواها 
وبالكاد بيفك الخط وعشان باباها يريح ضميره
 بعت جاب الواد وعرض عليه يساعده ويخليه راجل ويجوزه بنته
بس الموضوع يبقى في العلن وتبع الأصول
واتهرب أخينا منهم واتلون زي الحرباية ...
 بل وطلب منهم انهم يبعدوها عنه
وقالهم باللفظ الواحد ( اللي عنده كلبة يلمها )
وعاشت البنت ايام عذاب طويلة ... 
بس لأنها سابت مشاعرها لصعلوك يلعب بيها
فما أكثر صعاليك هذه الأيام !! 
( الأسماء الواردة بالقصة غير حقيقية )

هناك 6 تعليقات:

ندى الربيع يقول...

بجد صعلوك حقيقى
صعلوك أوى يعنى
صعلوك آخر حاجه
مش يحمد ربنا ان باباها كلّمه بأدب وذوق وعرض عليه يساعده ويخليه محترم بس عايز الحق هو اللى كلب مش هيا...
هيا اللى غلطانه نزلت من مستواها لمستوى متدنى أوى كده ....
ما أكثر هذه الصعاليك
تحياتى ؛؛؛؛؛؛؛؛؛

ندى الربيع يقول...

نسيت أقولك الأغنية اللى تنفع على البوست ده أغنية أصالة "مبقاش أنا"
مش الأغنية الرومانسية دى لأن مثل هذه الكلمات تقال لملاك مش لصعلوك ...

شمس النهار يقول...

ده مريض نفسي

beautiful mind يقول...

ندى الربيع
اكيد كلامك كله صح
وفعلا هو صعلوك بجد
تحياتي

beautiful mind يقول...

شمس النهار
دا أقل وصف

أحمد عامر يقول...

انت بتحترمه بكلمة صعلوك دي علي كدة دا لا يعتبر من صنف الرجالة اصلاااا خيرهم او شريرهم