Pages

الأربعاء، 17 يونيو، 2009

شؤون صغيره





شؤون صغيره













تمر بها أنت .. دون التفات





تساوي لدي حياتي






جميع حياتي..








حوادث .. قد لا تثير اهتمامك





أعمر منها قصور





وأحيا عليها شهور





وأغزل منها حكايا كثيرة





وألف سماء..






وألف جزيرة..





شؤون ..





شؤونك تلك الصغيرة










فحين تدخن أجثو أمامك






كقطتك الطيبة





وكلي أمان




ألاحق مزهوة معجبة






خيوط الدخان






توزعها في زوايا المكان




دوائر.. دوائر







وترحل في آخر الليل عني






كنجم، كطير مهاجر








وتتركني يا صديق حياتي







لرائحة التبغ والذكريات





وأبقي أنا ..






في صقيع انفرادي





وزادي أنا .. كل زادي






حطام السجائر







وصحن .. يضم رمادا





يضم رمادي..




***





وحين أكون مريضة






وتحمل أزهارك الغالية






صديقي.. إلي







وتجعل بين يديك يدي








يعود لي اللون والعافية







وتلتصق الشمس في وجنتي





وأبكي .. وأبكي.. بغير إرادة






وأنت ترد غطائي علي






وتجعل رأسي فوق الوسادة..







تمنيت كل التمني










صديقي .. لو أني






أظل .. أظل عليلة







لتسأل عني






لتحمل لي كل يوم






ورودا جميلة..












وإن رن في بيتنا الهاتف






إليه أطير







أنا .. يا صديقي الأثير






بفرحة طفل صغير






بشوق سنونوة شاردة







وأحتضن الآلة الجامدة







وأعصر أسلاكها الباردة






وأنتظر الصوت ..









صوتك يهمي علي






دفيئا .. مليئا .. قوي






كصوت نبي




كصوت ارتطام النجوم








كصوت سقوط الحلي






وأبكي .. وأبكي ..








لأنك فكرت في






لأنك من شرفات الغيوب







هتفت إلي..






***
ويوم أجيء إليك




لكي أستعير كتاب







لأزعم أني أتيت لكي أستعير كتاب





تمد أصابعك المتعبة





إلى المكتبة..







وأبقي أنا .. في ضباب الضباب






كأني سؤال بغير جواب..





أحدق فيك وفي المكتبة




كما تفعل القطة الطيبة


تراك اكتشفت؟






تراك عرفت؟





بأني جئت لغير الكتاب






وأني لست سوى كاذبة






.. وأمضى سريعا إلى مخدعي






أضم الكتاب إلى أضلعي




كأني حملت الوجود معي





وأشعل ضوئي .. وأسدل حولي الستور







وأنبش بين السطور .. وخلف السطور





وأعدو وراء الفواصل .. أعدو





وراء نقاط تدور




ورأسي يدور ..




كأني عصفورة جائعة




تفتش عن فضلات البذور





لعلك .. يا .. يا صديقي الأثير




تركت بإحدى الزوايا ..




عبارة حب قصيرة ..




جنينة شوق صغيرة





لعلك بين الصحائف خبأت شيا




سلاما صغيرا .. يعيد السلام إليا ..




***
وحين نكون معا في الطريق




وتأخذ - من غير قصد - ذراعي





أحس أنا يا صديق ..




بشيء عميق




بشيء يشابه طعم الحريق






على مرفقي ..








وأرفع كفي نحو السماء






لتجعل دربي بغير انتهاء




وأبكي .. وأبكي بغير انقطاع






لكي يستمر ضياعي





وحين أعود مساء إلى غرفتي







وأنزع عن كتفي الرداء




أحس - وما أنت في غرفتي -



بأن يديك





تلفان في رحمة مرفقي




وأبقي لأعبد يا مرهقي






مكان أصابعك الدافئات





على كم فستاني الأزرق ..






وأبكي .. وأبكي .. بغير انقطاع




كأن ذراعي ليست ذراعي..




هذه القصيده هي اجمل ما قرأت هذا الاسبوع





وهي للشاعر العملاق ( نزار قباني )




اتمني من الجميع قراتها بعنايه لكي تشعروا بنفس الشعور الذي شعرت به


وتحياتي اليكم

هناك 19 تعليقًا:

Rooma Qandil يقول...

فعلا نزار قباني مش محتاج رائ خالص في القصيدة
بجد رائعة واضافة الصور جميلة برده
-------------------
صديقي .. لو أني





أظل .. أظل عليلة





لتسأل عني





لتحمل لي كل يوم





ورودا جميلة..
---------------

حلووة اووي والقصدية ككل برده
تحياتي,,,

beautiful mind يقول...

rooma

انا سعيد جدا بوجودك ولانك كمان اول حد يقرا الموضوع

وبجد كلمات القصيده حساسه جدا

بس انا بتمني ان كل واحد يركز جدا وهو بيقرا

تسلم ع المرور

واهلا وسهلا بك

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

هيه فيها معاني جديدة
لكن تفترض واقع غريب علينا جداً
لم نعتد وجود صداقات بهذا الشكل في مجتمعاتنا الإسلامية الشرقية

المهم إحنا عاوزين نشوفلك إنت حاجة قوية زي دي قريب
شد حيلك

عاشقة الأحزان يقول...

السلام عليكم

عزيزى الغالى بجد انا مش عارفه اشكرك ازاى على كلامك الرقيق ربنا يبارك فيك يارب ويسعدك وتدوم محبتنا الى الابد اللهم امين

طبعآ بقا انا من عشاق نزار قبانى قووى وبموت فى القصيده دى بعشقها قووى وبجد حستها


احاسيس منك نقلتنا الى عالم الخيال
عالم اجمل الكلمات

حدائق حب اسكنتنا فيا
وازهار عشق قطفناها

ليل جميل وايام ممتعه
كثير من العاشقين يتمنون حالك
وان يعيشو ايامك مع من يحبون

هنيأً لحب يسكن هذا القلب
وهنيأً لنا ونحن نشاركك تلك المشاعر الجميله

نزار شاعر لامثيل لة
من من لايحب ومن منا لايستمع الى نزار
من خلال القصائد التى غنت او من خلال الكتب
تقبل امنياتي لك بالسعادة

نزار قبانى هو اللى علمنا الحب كتير بينتقدوه لصراحتة بس هو مش بيقول شىء غلط هو بيتكلم عن اللى بيحسة بيقول الحقيقة بصراحة اوى وزى ما كتب قصائد عن المراة كتب قصائد سياسية عظيمة ومرة كان منصف للمراة ومراة كان ساخر منها وفى الاخر دى اذواق (ولو لا اختلاف الاذواق لبارت السلع


تحياتى ليك
اختك

ايناس

ديالا يقول...

تسمحلي احييك علي اختيارك للقصيده دي

فعلا اي حد بيقرأ لنزار قباني انا بحترم جدا

وتقبل مروري

عمرو وجيه يقول...

أكيد طبعا عمونا نزار


الراجل ده مشكلة


شكرا أنك فكرتني بيها

وردة يقول...

حلوة اووووي
اختيار موفق وذوقك عالي كمان
"وحين أعود مساء إلى غرفتي
وأنزع عن كتفي الرداء
أحس - وما أنت في غرفتي -
بأن يديك
تلفان في رحمة مرفقي
وأبقي لأعبد يا مرهقي
مكان أصابعك الدافئات "
الله
بجد رومانسية عالية جدااا
ربنا يوفقك ويكرمك
سلام

تلميذة سلمان الفارسى يقول...

بجد رائعه جدا تلك القصيده
بارك الله صداقتكم
دمت بخير

فتاه من الصعيد يقول...

انا قريتها قبل كده ......... وهي جميله كعاده نزار من افضل من عبر عن المرأه وومن افضل من بعث لها كلمات الحب
تحياتي لاختيارك

راسبوتين يقول...

رحم الله من علمنا كيف نحب ...وكيف يكون الحب
نزار القلب
شكرا على اختيارك الرائع
وأرجو قبول مرورى

حياه بلا عنوان يقول...

البوست جميل جدا لان نزار قبانى كلماته دايما جميله ورقيقه والصور كمان جميله بيك جدا عليها ياريت تقبل مرورى الاول للمدونه تحياتى

beautiful mind يقول...

اهلا وسهلا بكل الزورا الجدد وان شاء الله

نلتقي دائما علي ابداعاتكم

أم أحمد المصرية يقول...

مع ان مش كل فصائد نزار بتعجبني لكن القصيدة دي فعلا حلوة
اول زيارة لي لمدونتك و ان شاء الله لن تكون الاخيرة

عمرو يقول...

أتصور أن براعة نزار تكمن فى قدرته العجيبه على الغوص ببراعه فى النفوس و معرفته الجيده على الخصوص بنفسية النساء و ما يدور بعقولهن ..
قصيده رائعه أرجعتنا بها يا أستاذنا الجميل لزمن جميل كان الهواء فيه نقيا :)
تقبل تحياتى و تقديرى ..

beautiful mind يقول...

ام احمد المصريه

وانا سعيد اكثر بزيارتك واتمني ان شاء الله تكون عجبتك

ونلتقي دائما بكل خير

ساره يقول...

اختيار اكثر من رائع
ذوقك جدا جميل

احمد عبد السلام يقول...

السلا م عليكم


تحية طيبة


بوست جميل جدا



بالتوفيق

جريدة الصباح العربي يقول...

انتهينا من اختيار الفائزين في مجالي الشعر والقصة القصيرة وذلك لعددنا الأول ولكن مازلنا نرحب بكل الأعمال لأن المسابقة دورية , من يريد أن تصل أعماله من مدّونته الى جمهور القراء فى مصر والوطن العربي , ارسل لنا أعمالك من قصة وشعر وخواطر الى البريد الألكتروني التالي
arabicsabah@yahoo.com
كما نرحب بمقالاتكم التي ستنشر فور ارسالها على جروب الجريدة وستصبح مفتوحة لمناقشتها بين القراء ... تابعونا على جروب الجريدة
http://www.facebook.com/group.php?gid=78080770039
انتظرونا قريباً في الاسواق
تحياتي
الصباح العربي

همس يقول...

بجد الاحلى من القصيده واللى عملها طعم حلو الصور برافو هيما صديقى