Pages

الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

لما نعمل زي الناس





كل واحد ربنا خلقه وله شخصيته واسلوبه في الحياه
وليه بردو طريقته الخاصة في التفكير وفلسفته اللي عايش بيها
ربنا مش خالقنا قوالب كلنا نفس السلوك والاحساس والطباع
وطالما ان الاختلاف سمة في البشر ( ولا يزالون مختلفين )
ليه بقي بنزعل لما نلاقي غيرنا مش بيعمل زينا
وليه بنحاول نعمل زي الناس حتي ولو كانوا بيعملوا غلط
السنه اللي فاتت كنت بمر بمرحلة وحشة أوي في حياتي
كانت حاجات بتضيع وحاجات بتيجي وانا مش عارف رايح فين
ولا جاي منين ولا عارف هعمل ايه ؟
ولقيت نفسي هابتدي اضيع وحب الاستطلاع لأي حاجة جديدة او تافهه
او حتي مش كويسة هايموتني
اصحابي كلهم مدخنين ولما كنت بروح أسهر معاهم وارجع اخر الليل
اي حد بيشم ريحة هدومي يفتكر اني بشرب سجاير رغم اني مش بطيق ريحتها
حتي لما كنت في الجيش كنت انا الشاذ الوحيد بين زمايلي ( ابتديتو تفهمو غلط والختمة الشريفة )
ياما عملتلهم مشاكل بسبب السجاير اللي بيقعدوا يشربوا فيها في العنبر طول الليل
لغاية ما قلت لنفسي انت ليه رخم كدا ومضايق الناس منك
طالما الناس كلها كدا ما تعمل زيهم ياخي
وقررت اني لازم اشرب سجاير ... بس اشرب سجاير ايه ؟ ما فيه انواع كتير
ولما كنت راجع في يوم من اسكندرية لقيت واحد بيبيع سجاير وفيه منها علب شكلها
حلو اوي جيت داخل علي الراجل وصعت عليه وطلبت منه اغلي سجاير عنده
وطبعا الراجل هو اللي صاع عليا لانه اتأكد اني معرفش فيها اي حاجه
وروحت البيت واستنيت الليل يجي بالليل زي عادته وربنا ما يقطعله عاده
وخليت بنفسي والشيطان وولعت اول واحدة وابتديت اشرب فيها وانا مستني 
المتعة والانتعاش والشعور بالنشوة اللي المدخنين بيحسوا بيها وهم بيدخنوا 
وقعدت لغاية ما السجارة خلصت ولا فيه حاجه من دي حصلت قلت يمكن مش من 
اول مرة جيت مولع التانية ولم يحدث اي شىء
المهم عرفت ان معظم الناس دي عايشة في وهم وفضلت كل ما اقابل حد منهم اساله
ايه الفكرة اللي في السجاير؟ وكأنه سؤال معضل ... لاني معرفتش اجابته لغاية دلوقتي
واتأكدت اننا مش لازم نكون زي الناس عشان منحسش اننا مختلفين عنهم
من الاخر الشىء اللي حابب أقوله ان كل واحد فينا بني شخصيته علي حاجات مقتنع بيها
ومحدش يعرف يعملها غيره ممكن تكون صح او غلط
المهم انها حاجاتي انا ومفيش كائن علي وجه الارض ملزم بيها غيري
لاني الوحيد اللي هتحاسب عليها قدام ربنا
يعني أنا مثلا ( زي ما اعرف عني ) حساس جدا طيب جدا بحب ناس كتير اوي
ومش بحب ناس تانيه كتير اوي في حياتي بردو

وحبي للبنات الصغيرين أكتر من الولاد وبدعي ربنا خلفتي كلها تكون بنات
وبحب اللون الاحمر ومشتقاته اكتر من اي لون تاني عشان كدا معظم لبسي من الالوان دي
حبي للأهلي وصل لدرجة الإدمان وبحب بنت معقدة نفسيا اسمها فوزية ( مجازا )
ومش بحب احوش اي فلوس ودايما اللي معايا لازم اصرفه علي اي حاجه
دي حاجات انا بعملها ممكن متكونش بالنسبة لشخص معين اي حاجه
وممكن تكون كل حاجه لشخص تاني
الموضوع نسبي 
المهم اننا منكونش بنعمل زي الناس 



هناك 14 تعليقًا:

Tarkieb يقول...

انا شفت العنوان قلت انت مزنوق ومفيش حمام هههههه.....عندك حق لازم تعمل الحاجة للي تحبها...يعني مثلا عمرو خالد ده مش بطيقه وباستغرب الناس بتحبه إزاي...بس عادي ...كاظم الساهر ولاحتى باعتبره مغني بس عادي ......كل سنة وانت طيب...وعيد سعيد....

amiraali يقول...

حلو اوي انك تكون ومتحاولش تكون حد غيرك
... تسلم ايديك

AHMED SAMIR يقول...

نفس اللي حصل لي بالضبط مع السجائر
جربت لعلي اجد اي استمتاع من اي نوع فلم اجد
و الى الأن لا اعلم ما هو وجه اللذة في السيجارة
تحياتي على البوست الرائع

sun night يقول...

بس ساعات بتضطرنا الظروف اننا نعمل زى الناس ومش بس زى الناس لا دة احنا ممكن نعمل حاجة مش راضيين عليها بس علشان نرضى الناس.(منعالقيل وقال)!



بس الله ينور البوست جميل

beautiful mind يقول...

تركيب
وانت طيب يا حيب قلبي
والله كلامك زي الفل
اديك وصلت للمعني اللي انا اقصده
كل واحد حر في اختياره
صح ولا ايه

beautiful mind يقول...

اميره علي
اكيد فعلا
صح كلامك
كل سنه وانتي بخير
ويارب عيد سعيد عليكي

beautiful mind يقول...

احمد سمير
الحمد لله اللي كرهنا فيها
تحياتي لحضورك الكريم
ويارب عيد سعيد عليك

beautiful mind يقول...

sun night
كلامك اكيد تمام
بس لازم يبقي لما موقف
ومش كل حاجه نعملها نقول غصب عنا
هو صحيح الظروف بتحكم
بس لغاية امتي
تحياتي لحضورك

sun night يقول...

الصراحة مش عارفة لحد امتى بس انا عن نفسى دلوقتى بعمل حاجات مجبرة عليها ومش موافقة انى اعملها بس علشان كلام الناس ومش عارفة اذا كان دة صح ولا غلط اصلا وببقى مضايقة من اللى بعملوه بس بعمل كدة علشان كلام صحابى

هبة فاروق يقول...

اولا كل سنة وانت طيب
ثانيا لا يمكن تقدر انك تكون حد غير نفسك
وبالنسبة للتدخين فهو امر سىء بالتأكيد
بس عند بعض الناس بيبقى نوع من الادمان لانهم بيجدو متعة فى التدخين
فاعتقد انك لو كنت حبيبت السجاير او وجدت متعة فى شربها كنت حتبقى واحد منهم
مقال جميل احييك علية
تحياتى

beautiful mind يقول...

هبه فاروق
اولا كل سنه وانتي طيبه
ثانيا
فعلا عندك حق
بس الحمد لله ان كرهي ليها زاد اكتر
نورتيني
وان شاء الله يدوم التواصل
تحياتي

موناليزا يقول...

كل واحد وله شخصيته اللى بتميزه عن الآخرين
وبستغرب فعلا لما ألاقى حد بيقلد حد تانى فى أى حاجة بيعملها حتى لو مش لايقة عليه لأنه بيبقى باين أوى مين الأصل ومين التقليد

عجبنى موقفك من السجاير رغم انك جربتها برضه :)

ساسو يقول...

كل سنه وانت بخير


كل واحد له شخصيه بتميزه عن اي حد
ومهما عمل مش هيعرف يغيرها


جميل كل ما كتبت
دمت بود صديقي

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة‏ 3

وأنا تقديري الشخصي لهذه العملية الخاصة بسعاد حسني أنه لم يكن ثمة ما يدعو لأقتحام الغرفة عليها أثناء وجودها مع ممدوح والأكتفاء بمواجهتها بالصور التي حصلنا عليها من عملية الكنترول خاصة وأن الأقتحام تم أثناء ممارسة أوضاع جنسية وكانت سعاد عريانة،

وأذكر أنه في مرحلة من مراحل العملية كانت سعاد وممدوح متغطيين بملاية وكان ذلك من ضمن الأسباب التي دفعت إلى التفكير في الأقتحام أنما هذا لا يمنع من أننا ألتقطنا لهم صور قبل ما يتغطوا بالملاية، وقد كانت هذه العملية الخاصة بسعاد حسني هي أول عملية نلجأ فيها إلى هذا الأسلوب في التجنيد وهو ضبطها متلبسة.

باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

www.ouregypt.us