Pages

الاثنين، 6 فبراير، 2017

في انتظاركم





يا أحبتي ... يامن اشتقت إليكم من أعماق قلبي
اخبروني بانكم مازلتم هنا
فلربما أحتاج منكم كلمة للاطمئنان
في انتظار رسائل ممن يعرفني
حتى تعود بها هذه المدونة إلي قيد الحياة