Pages

الاثنين، 10 فبراير، 2014

حولي ملايين لكني وحيدة





منذ طفولتي وأنا مختلفة عن الآخرين ...
 مختلفة عن أخواتي ... عن صديقاتي
يعتبرونني أضحوكة البيت إن كنت فيه ..
 وفراشة الأصحاب إن خرجنا سويًأ
أخي الصغير يسميني ( الجميلة )
 وصار يناديني بهذا الاسم حتى أنساني اسمي 
هو يعتبرني كل حياته وأنا كذلك أعتبره هو الحياة
بالمناسبة أنا ( منال ) .. هذا اسمي ..
 وإن شئت فضع كلمة ( صعبة ) قبله
فأنا بالفعل صعبة المنال .... لكنني جميلة كما أنا
أينما ذهبت لأي مكان أصبحت لغزًا لمن حولي ...
 لا أحد يعرف ما بداخلي
لا أحد يستطيع الولوج لمكنون قلبي ....
 لا أحد يتكهن بما أفكر فيه
في منتصف عقدي الثالث لكن عمري ألف عام ..
 وجهي الجميل كساه شحوب الخوف
الخوف مما مضى .. الخوف مما قد يأت ...
 الخوف من المجهول .. الخوف منك
لم أحب في حياتي سوى مرة واحدة ...
حاول العشرات القرب مني ..
. لكنني لم أجد فيهم من يملأ قلبي قبل عيني
أما هو فقرر أن يرحل ويتركني ...
 وكنا في بداية الطريق معًا ... قرر أن يسافر بلا رجعة
وقررت روحي أن تسافر معه ..
 هو تزوج من بلاد الغربة .. وتركني وحيدة في بلاد القهر والكبت
أتنسم أخباره من بعيد .
. وأمني نفسي برؤيته من جديد .. بكلامه معي ..
 وابتسامته لي.... لا أكذب إن قلت إنني أشعر أنني لا أعيش ...
 حولي الكثير لكنني وحيدة 
أعطيهم الابتسامات كما كان حبيبي يعطيني حبات الشيكولاته ...
 أداعبهم بكلماته اللي كان يشجيني بها
أقرا لهم من شعره .... وأغني لهم أغانيه ... 
وألبس من ملابسي ما كان يحبه
عذرا صديقاتي رغم كثرتكم وقربكم مني ...
 عذرا أهلي رغم حبكم لي وخوفكم علي
عذرا يا كل من يعرفونني ...
 لم تستطيعوا أن تعوضوا ما قد ضاع مني 
( رسالة على الإيميل وصلتني من مجهول )