Pages

الأحد، 13 مايو، 2012

انها ارادة الله



اوقات كتير جدا بتحصل حاجات عكس اللي احنا بنتوفعها
وعكس المتعارف عليه ..... وضد اي قانون في الطبيعة
ولما بنلاقي نفسنا مستغربين من اللي حصل بنقول
ربنا عايز كدا
وبنبقي متأكدين ان مفيش حاجه مهما كانت في حياتنا كبيرة ولا صغيرة
الا وربنا كاتبها ومقدرها من قبل ما يكون لينا وجود في الدنيا
يعني بنقعد نلف وندور ونخطط ونتكتك ونتوقع ونستنتج ونعمل
 ونقدم الاسباب ونلاقي النتائج بردو زي ما ربنا عايز
لكن في الأول وفي الأخر اختيار الله ما بعده اختيار ودايما بقول الكلمة دي
لأي حد انا عارفه لانه انطبق معايا شخصيا في حياتي كلها
ابقي مخطط لحاجة معينه وتحصلي حاجه تانيه خالص وازعل واموت نفسي
من الزعل ولما الوقت يعدي واكتشف ان انا كنت غلطان اقول يااااااه
قد ايه ربنا كبير
صديق دراسة كان أصيب بمرض خطير سرطان والعياذ بالله
والمرض كان انتشر في العظام وابتدي يجري في جسمه كله
وهو كان بيقاوم ويعافر رغم انه كان كل اسبوع بيروح ياخد جرعة
الكيماوي اللي كانت بتتعبه جدا .. ورغم انه فضل 3 سنين محجوز في المستشفي
بين الحياة والموت لكنه قدر يقاوم ويصارع الغول اللي بينهش جواه ومعشش جوا
كل خلية في دمه وكلنا كنا متوقعين ان المرض الملعون دا هايقضي عليه بين لحظة 
والتانيه ... من شهرين كدا  سمعت خبر وفاته وقد ايه ارادة ربنا كانت موجوده
علاء مات وارتاح من عذابه .... ربنا يرحمه
الغريب في الموضوع كله ان علاء مكنش السرطان هو السبب في موته
علاء مات في حادث سيارة ....
غالبا تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن
ومن كتر ما الحكاية دي بتحصل معايا .. بقيت موقن ان اي شىء تمنيته أو بتمناه غالبا 
هايحصلي عكسه ..... ودائما عندما يحدث العكس أجد السعاده 
التي كان يستحيل ان احظي بها فيما تمنيت
فابتسم وأردد من داخلي : انها حقا ارادة الله
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
شوية حاجات صغنططه
مممممممممممممم
الحمد لله انا خطبت وخلاص بقي ودعت مرحلة العذوبية
وقررت اني ادخل القفص وانا بكامل قواي العقلية
علي أمل اني ع الجواز كدا الاقي بعض القوي دي لسه موجوده
لأنها بتضعف بالتقادم فربنا يستر
واللي قرا الموضوع اللي فوق كويس ويعرفني بردو كويس
هايعرف ازاي كل كلمة تنطبق علي الموضوع دا بالذات
.....
انت هتغير اسم المدونة بعد ما خطبت .؟
انا اتسألت السؤال دا كتير جدا من كذا شخص
وبصراحة كانت اجابتي واحده
اللي عارف انا كنت مسميها كدا ليه هايعرف انها عمرها
ما هيتغير اسمها وهتفضل زي ما هي
مع انها  لو بقت ايماني هاتبقي أجمل ...هههههههههههه
تحياتي للجميع 
وعذرا للتقصير وعدم المتابعه والله ما منعني من متابعة مدوناتكم 
الا ظروف شديدة .. لكني موجود

الخميس، 3 مايو، 2012

سأعيش في جلباب أبي






رجل بسيط خطا بعمره نحو الستين
عاش حياته مكافحا ليطعم صغاره وأهل بيته من حلال
لم يذق طعما للراحة .. فمنذ نعومة أظفاره والدنيا تقذفه بين جنباتها
وتذيقه الضربة تلو الأخري .. لم يكن  من اولائك المحظوظين باستكمال تعليمهم
فلقد عاش حياة مادية صعبة جدا .. خرج الي الدنيا ليجد اخوة خمسا صغارا هو أكبرهم
تركهم والده أمانة في عنقه .. لذلك ترك التعليم في عامه الخامس
 وذهب ليتعلم حرفة ينفق منها عليهم
هاجر من بلده التي ولد وتربي فيها ليستقر به الحال هاهنا 
حيث تزوج وانجب 6 من الأولاد والبنات
ليضافوا الي اخوته فيزداد عناء علي عناء
كانت أمنيته أن يكمل ابنائه تعليمهم ليصلوا الي اعلي الشهادات ليتمتعوا بالنعمة التي حرم منها
وفي سبيل ذلك انفق كل غال ورخيص لديه ... وكم كانت فرحته تملأ قسمات وجهه المتعب
حيتما يأتيه ابن من ابنائه حاملا شهادة نجاحه فقد كان يعتبر ذلك نجاحا شخصيا له
أرغمته ظروف الحياة الصعبة علي ان يقضي ساعات طويلة خارج بيته تاركا مهمة تربية الابناء
الي رقيقة دربه التي عاشت معه الحياة بحلوها ومرها
أعترف انه لم يصاحبني يوما من الأيام .. ولم يتحدث الي كمثل ما يتحدث اي اب لابنه
لكنني كنت أكن له من داخلي احتراما فاق خوفي الشديد منه ومن عضبه علي حينما أخطىء
كنت أعرف في قرارة نفسي أنه يفخر بي وأنه يري في شخصي الصغير نموذجا لشخصيته
العظيمة التي تصلح أن تحكي في فيلم سينمائي كبير 
لكنني لم أشعر يوما بمدي فخره بي الا منذ أيام حينما سمعته يتحدث مع أحد اصدقائه
عن موقف فعلته مؤخرا وانتصرت فيه انتصارا كبيرا علي نفسي وعلي رغباتي
حمساته في الكلام جعلت دموعي تذرف ليس علي اني قد ارتكتب خطأ لا
علي انني سمحت لنفسى يوما ان اغضب هذا الرجل العظيم
سأظل أقخر به ..... سأعيش حياتي كلها طوعا لإشارته ...
ملقيا بوجهي تحت حذائه ...... سأعيش تحت عبائته .. وفي جلبابه
انها قصة حياة أبي