Pages

الجمعة، 30 مارس، 2012

كل سنه وانتي طيبه يا حناني





السنه دي كملتي 3 سنين
من عمري انا مش من عمرك انتي
كتبت فيكي كل حاجه بحسها
وكل حاجه بحبها
كتبت فيكي اللي مقدرش اقوله لأي حد 
عشان كنت بلاقي فيكي اللي بيسمعني
اللي بيخليني أحس بوجودي
عيد ميلادك السنه دي مختلف عن اي سنه
كل سنه وانتي طيبه
ويفضل عمرك من عمري
وتفضلي موجودة علي طول
علشان يوم ما هتغيبي عن الناس
هابقي انا كمان مبقاش ليا وجود

الخميس، 22 مارس، 2012

الانسان بداخلي لم يمت









كل واحد فينا جواه انسان تاني عايش جواه
الانسان دا هو الشخص نفسه
بس بصورته النقيه وفطرته اللي ربنا خلقه عليها
الانسان اللي جوا كل واحد فينا متعلمش في مدراس البلد دي
ولا اتلوث بدخانها ولا أكل من سرطانها ولا غش في امتحانتها
ولا حتي عاكس بنت من بناتها ولا سرق ولا بلطج ولا طلع من لسانه
لفظ يخدش حياء نفسه ولا شارك في تزوير ولا قبل علي غيره اللي 
ما يقبلوش علي نفسه
يعني الانسان اللي جوانا هو الصورة الأصلية اللي المفروض كل واحد
يكون عليها ... لكننا للأسف برميه جوا أعمق بير جوانا 
وبندفنه وهو حي عشان نستبدل وجوده بالصورة التانية المزيفة 
اللي الناس بتشوفنا بيها
من فينا مش بيخجل لما يقف قدام نفسه في المراية ؟
مين فينا مش عارف ومتأكد انه عايش اكبر تمثيلية في حياته 
وهو متقمص فيها دور كومبارس ولا ليه أي لازمة .؟
مين فينا يقدر يقول وهو واثق ان الصورة اللي الناس شايفاه بيها
هي هي الصورة اللي هو شايف بيها نفسه ؟
مين فينا بيقعد يقول لنفسه يارتني ارجع زي زمان 
يارتني كنت عملت ... يارتني ما كنت عملت ؟
كلنا بنزيف الواقع بالصورة البهتانة اللي بنرسمها قدام الناس
وكلنا قتلنا الانسان جوانا ...
أفتكر في مرة أعز صديق لي لما قالي 
انه معدش بيعرف بيعيط زي زمان ... وسألني عن السبب ؟
ياتري ليه هو بقي كدا ؟
وصديق تاني قابلني مرة وهو متأثر جدا ومهموم ولما سألته عن السبب؟
قالي انه لسه راجع من عند حد تعبان جدا وحالته متأخرة وانه زعلان عشانه
قعدت أواسيه وكلها دقايق وغيرنا الحوار ولقيته قعد يضحك ويهزر ولا كأن كان
فيه حاجه ... هو نفسه كان بيسخر من حاله دا
انا كمان ساعات كتير جدا بقعد مع نفسي واتكلم معايا 
وأدور علي الإنسان المدفون جوايا يمكن يصحي ويكلمني
اعتقدت انه مات زي غيره ما مات وان محاولاتي معاه ملهاش اي لازمة
لكن من أيام قليلة فاتت اتحطيت في موقف صعب جدا وشوفت بعيني
شخص بيعاني وبيتألم ألم حقيقي وأنا جنبه لا حول لي ولا قوة 
ومع كل نفس كان بياخده كانت روحي بتطلع معاه ولقيت قلبي بينقبض
لأول مرة من زمن بعيد جدا انقباضة رعب علي الشخص دا
ودموعي نزلت في مكان مينفعش أصلا انها تنزل فيه
وقد ايه الفرح والسعاده ملت قلبي لما ربنا استجاب دعايا
وأخد بأيد الشخص دا واتخطي الأزمة وبدأت أكلمه ويرد عليا
وقد ايه بالي ارتاح لما كلمته تاني يوم وسمعت صوته وقالي
انه كويس وكل شىء رجع طبيعي
وقد ايه ببقي مبسوط وانا شايفه كل يوم قدامي بيضحك
ساعتها بس حسيت ان اللي جوايا لسه مماتش
بس محتاج اني احفر بجد علشان يخرج من القبر
اللي انا دفنته فيه بأيديا