Pages

الخميس، 27 مايو، 2010

الكابوس



علي فكره انا مش متعصب ولا حاجه
بس بحب اوصف حاله انا بحس بيها
امبارح كان ماتش الاهلي والزمالك
وطبعا كالعاده الازليه كل الناس بتقول ماتش القمة
وانا بسال السؤال بردو المعتاد
هو انتم مازلتم بتقولوا ان ماتش الاهلي والزمالك قمة؟
يعني ايه قمة؟ وهل لسه هنقول عليها قمة رغم كل اللي بيحصل
يعني لما الفريقين يلعبوا مع بعض اخر16 مباراة
يفوز الاهلي ب 13 ويتعادلوا 2 ويفوز الزمالك مرة
بردوا لسه بنقول قمة
الفوز لفريق القرن المرة دي كان ليه اكتر من طعم
طعم عرف جماهير الابيض الغلبانه هي حجمها ايه
وعرف العميد الحقوووووووووووود هو مين وايه امكانياته
عمري ما شوفت حقد جوا انسان زي ما بيحقد هو واخوه 
علي النادي اللي رباه وعلمه ازاي يلعب كورة
وطعم كمان عرف الناس كلها ان الاهلي مازال اهلي
والطعم الاحلي
اللي خلا كل الناس تحلم وتحلم وتحلم
هناخد الكاس وهنكسب الاهلي
وهنعمل وهنضرب وهنغلب
وهنكسر ولن يوقفنا احد
واحنا خلاص جينا
في الوقت اللي كان فيه كل واحد جوا الاهلي بيفكر في صمت
وسابوا الببغاوات يتكلموا بكلام هم  مش قده
وظهر الحقد الدفين جواهم
لكن بعد الاحلام دي كلها
يصحي الجميع
علي كابوس احمر
شوفوا الصور








الثلاثاء، 25 مايو، 2010

مذكرات طفل رومانسي



ياتري كل واحد فينا فاكر اول مرة حب
مش قصدي انه كانه حب حقيقي
لا حب
ولو مجرد شعور انه بيحب حد
اكيد كلنا حسينا بالاحساس دا
من واحنا صغيرين اوي اوي
من واحنا اطفال صغيرين لسه مليانين براءة
انا حبيت كتير اوي
هههههههههههههه
مش تستغرب لان هي دي الحقيقه
في حكايات كان نفسي تكمل
وحكايات تانيه اتمنيت انها تنتهي اصلا من قبل ما تبدأ
فيه ناس عرفتهم بجد من بعد ما صارحتهم بشعوري ناحيتهم
واتضح انهم مكنش يستاهلوا اني حتي اوجع خلايا قلبي الضعيف  انه يفكر فيهم
وفيه ناس تانيه كانوا ولاد ناس بحق وحقيق
وكل ما افتكرهم لازم اقول
يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
ياتري انتم عاملين ايه؟
مفتقدكم جدا
....
اول مرة احب كنت لسه صغير اوي
يعني ممكن نقول كدا 5 سنين
قبل حتي ما اروح مدرسه
والبنت اللي حبيتها كانت زميلتي في الكتاب
الكتاب بضم الكاف وتشديد التاء يعني مكان تحفيظ القران
اصلها كانت بنت زي الملايكه
مش هقدر اوصفلكم يوم ما كنت ماسك في ايدي
عملة معدنية قديمة اوي وبضحك ع العيال زمايلي
وبقولهم انها عادي ممكن نشتري بيها دي زي الربع جنيه
وجت هي وقالتلي وريني كدا ومسكت ايدي عشان تشوف
البتاعه دي
انا عمال افتكر كان اسمها ايه
لغاية ما افتكرت انها كان اسمها ياسمين
علي فكره اتجوزت ومعاها ولاد دلوقتي
هيييييييييييييييييييييييييه
دنيا


تاني مرة بقي كانت مدرسة الفصل بتاعتي
وانا في اولي ابتدائي
ابله حنان
مش هقول مس عشان مس دي لسه جديده شوية
كنت اتمني انها تكون معايا علي طول وتكلمني انا لوحدي
مرة حلمت بيها
انها جت بيتنا واكلت معايا
والحلم دا طبعا مش موجود غير معايا لوحدي
ومقدرتش اقول لمس حنان عليه
دورت عليها كتير لما كبرت شوية
وسالت عنها كتير
ولسه بسال
مش علشان اقولها الحلم
علشان اقولها انا اتعلمت منك حاجات كتير اوي
....
مرة بقي من المرات
قعدنا قعدة رجاله مع بعض
واحنا في تانيه ابتدائي كدا
وقولنا بلعض
يا جدعان مش عايزين حد يقطع ع التاني
وكل واحد يعرف مين البنت بتاعته
عشان محدش يتعدي علي حق اخوه
وقعد كل واحد يختار هو بيحب مين
ومين اللي عاوز يتجوزها لما يكبر
ههههههههه
وكان كله متوقع اني اختار اميره
البنت اللي زي القمر
اللي كان كله فاكر اننا معلقين مع بعض
لكن انا بمبدأ حب الامتلاك اختارت واحده تانيه خالص
مكنتش في البال ولا الحسبان
منال
صاحبة اجمل عيون في مدرستنا
واهدي بنت ممكن تشوفها في حياتك
واستمرينا علي موقفنا من الاتفاقيه
لغاية ما انا لعبت بديلي بعد كدا
وقولتلهم لا انا مش عايز منال
انا بحب اميره
هههههههههههههههه
بجد والله كنا بنحب واحنا لسه اطفال منعرفش اي حاجه
الحاجات دي لما بفتكرها بحس بانتعاشة
عشان كانت ايام جميله
بعد المرحلة دي
كنا دخلنا في مرحلة تانيه خالص
كان كل واحد ابتدي يعرف عقله
ويعرف كمان ازاي يتلون ويحور
وازاي يغير مشاعره زي التعبان
عارفين
كنت فاكر ان لما حد بيحب حد ممكن فعلا يعمل اي حاجه عشانه
اللي لقيته
انه ساعة المصلحة
كله بيقول يلا نفسي
 

السبت، 22 مايو، 2010

ليه كدا



عيبك انك لما بتحب حد بتحبه اوي
بتحبه بكل ذرة فيك
ودا مش كويس 
دا كان كلام اعز اصحابي ليا يوم من الايام
وانا مكنتش شايف ان دا عيب
دا ابسط شىء ممكن حد يعمله تجاه اي حد
بيحس ناحيته انه بقي كل شىء في حياته
لكن للاسف مش كل الناس بتفكر بنفس التفكير
ومهما قلت ومهما عملت
اكيد تصرفات كتير لينا الناس بتفسرها بطريقة 
غير اللي احنا نقصدها خالص
ليه بندور علي اخطاء تافهه جوا اي كلام بنقوله
ليه بنقف لبعض ع الواحده وكأننا مستنين اللي قدامنا يغلط
علشان نعريه قدام نفسه 
ليه دايما بتكون ايام خصامنا اكتر من الايام اللي بنتصالح فيها
مع نفسنا
ليه بنرفض نخرج جزء من اللي جوانا بتلقائية
وبدون اي ضغوط
يمكن علشان مش عايزين اللي قدامنا يعرف هو ايه بالنسبة لينا
وبكدا ممكن يتحكم فينا
تفكير عقيم
ليه بنعمل في بعض كدا

الاثنين، 17 مايو، 2010

ورقة من دفتر بحار




دعا شاه بندر البحار العيال والاتباع
وحدد في رسالته الهدف من الاجتماع
وبسرعه جاله البحارين من كل مكان
وما تخلف منهم غير المسافر او العيان
وقعد الجميع ساكتين زي الاموات
لما دخل عليهم كبيرهم يا بهوات
قال الكبير انا جمعتكم اليوم في حاجه مهمه
امور عظيمة ومشاكل بتتحدي الأمة
هنصحكم يا عيال نصيحة لوجه الله
واللي هيطنش كلامي يا سواد ليلاه
احنا مالناش في حاجه اسمها سياسه
لا انتخابات ولا دعاية ولا دخول في امور حساسه
اوعوا تسمعوا لأي بياع كلام
عايز يجر رجليكم معاه والسلام
وكلامي ليكم سيف ع الرقاب
عشان اخلص ذمتي منكم يا أحباب
نقطه تانيه عايز اقولكم عليها
اوعوا تنظموا اي مسيرة أو تمشوا فيها
وكل واحد يصون لسانه وكلامه
لأحسن يجيله اللي يطير من عينه منامه
القراصنه مستنيين لينا اي غلطه
وساعتها كلنا هنقع في اكبر ورطه
وبما انكم ولاد بلد وجدعان
وحقكم علينا نراعيكم بالإمكان
يا اولادي انا وفرتلكم احسن علاج
لكل بحار مش لاقي او محتاج
بس انتوا روحوا وجربوا في الاسبتاليات
هتلاقوا احسن عناية واشيك الخدمات
جبنالكم (حكما ) في كل الاقسام
رمد , باطنه , عصبي او حتي عظام
اوامري ليهم كانت صريحه
يعملوا معاكم الواجب بنفسية مريحة
يعني المريض منكم يعتبر نفسه ضيفي
هيتعاج وهو في بطنه بطيخه صيفي
......
وبما اني واحد من صغار البحارين
اللي مغلوبين علي امرهم ومتبهدلين
كنت حاسس بشوية الم في الفقرات
ورجلي الشمال فيها وجع يا حضرات
ورغم اني عارف ان كلامه كله تهجيس
ونوع من المبالغه والتهييس
قلت اجرب ومش هخسر حاجه 

وبلاش احكم ع الامور بتلقائية وسذاجه
ودخلت علي كبير ( حكما ) العظام
كان راجل مظبوط وشكله تمام
حاطط علي كتفه نسر ونجمايه
وقالي بتشتكي من ايه يا ضنايه
قلت الم في ضهري فظيع
ورجلي الشمال بقي حالها مريع
قالي وايه كمان يا شطور
قلت له بس كدا يا دوك طور
قالي تاخد علاجنا الخرافي
لغاية ما تبقي حلو ومتعافي
شريط من الابيض وشريط احمر كذلك
مع بعض دايما زي الاهلي والزمالك
وهو هو نفس العلاج يا جدعان
اللي بياخده مريض الرمد والباطنه والاسنان
طلعت من عنده وانا مصدوم
بقي هي دي العناية اللي  قالها كبير القوم
واستهونت بحالتي لما افتكرت في الحال
حكاية زمايلي عبدالله ومصطفي وجمال
.....
عبدالله: شعر بتعب شديد اسفل البطن توجه الي المستشفي
وتبين انه مصاب بفتق اربي ايسر
وقالوله فوت علينا كمان 3 شهور نشوف هنعملك ايه
( يعني روح موت احسن )

مصطفي : اصيب بكسر مضاعف في ذراعه الايسر
وبعد تجبيسه بطريقة خاطئة نتج عنها عاهة مستدية علي اثرها
لن يستطيع ان يمارس اي عمل بطريقة طبيعيه
( يعني ياخدوه لحم ويرموه عضم)

جمال : يعاني من ضعف شديد بقرنية العين
وبعد عدة عمليات جراحية فاشلة لم يستطع استراد بصره
والحاله تتدهور يوما يعد يوم
وما بين المماطلات يعاني الامرين للحصول علي حزء من حقوقه

الجمعة، 14 مايو، 2010

طفلتي



ما زلتي في فن المحبة طفلة ً





بيني وبينك أبحر وجبال ُ





لم تستطيعي بعد أن تتفهمي 






أن الرجال جميعهم أطفال ُ







فإذا وقفت أمام حسنك صامتا  ً







فالصمت في حرم الجمال جمال ُ






كلماتنا في الحب تقتل حبنا







إن الحروف تموت حين تقال ُ




الثلاثاء، 11 مايو، 2010

هو فيه ايه؟





رن جرس الباب فأسرع الرجل ليفتح
وهو لا يعرف من القادم الاتي
أول ما شاف الطارق استغرب جدا
اي نعم هو زميله في العمل
لكن العلاقة بينهم كانت علاقة اتنين جمعهم عمل واحد
والسؤال اللي دار في عقل صاحب البيت كان محيره جدا
ايه اللي جابه في وقت زي دا؟خاصة وانه من مكان مش قريب من هنا
رحب الرجل بالضيف واللي كان مش جاي وايده فاضية
لكن كان جايب معاه حاجه اغرب من زيارته
كان جايب معاه واحده ست 
دخلهم الرجل بيته في الوقت المتأخر دا وبدأ يتعامل معاهم
زي اي حد من ولاد البلد الكرماء اللي لما يجيله ضيف 
يبقي محتار يعمل معاه ايه
قاله الضيف انه جاي هنا علشان زوجته المسكينه
اللي جايه معاه علشان تعمل عملية خطيرة عند طبيب مشهور
وهي ازالة الرحم
بدأت زوجة الرجل صاحب البيت بدافع الحنو الانثوي والامومي الخالص
في محاولة التخفيف عن زوجة الضيف المسكينه التي لاحول لها ولا قوة
واللي هتتحرم من اعظم شىء تمتلكه الانثي 
هرع الرجل صاحب البيت ولبس هدومه ونزل الشارع علشان يجيب اكل
لضيفه بينما زوجته كانت منهمكه في تجهيز المكان اللي هينام فيه الضيف وزوجته
واللي مكنش ع البال ولا ع الخاطر انهم هيجوا في وقت زي دا
اكل الضيوف واخدوا واجبهم من الضيافه وقام صاحب البيت مع زوجته 
وجابلوهم ملابس تنفع انهم يناموا بيها خاصة انهم جايين من بلدهم مش عاملين حسابهم
ونام الجميع في هدوء وسلام
وصحبي الجميع في الصباح ليتناولوا الافطار سويا وبكل خجل شكر الضيف
زميله علي كرمه وحسن ضيافته لهم واستاذنه في ان يرحل مع زوجته 
علشان يلحقوا معادهم مع الدكتور 
طلب زميله انه يجي معاهم لكنه رفض علشان ميبقاش ضيف تقيل
وكفايه اوي اللي عمله معاهم دي حاجه اكتر من اللي بتكون بين الاخوات
رحل الضيوف الي وجهتهم ومشي ايضا الراجل لعمله
وتفاجأ زوجته ان بعض مصوغاتها الذهبيه مش موجوده
تتصل بزوجها تليفونيا وتخبره بالواقعه
وتخبره ايضا بشىء صادم وهي انها شاكه ان هو اتفق مع الراجل دا
وزوجته علشان يجوا عندهم ويسرقوا دهبها 
وانها رايجه بيت اهلها ومش هترجع الا اذا الحاجه رجعت
طار عقل الراجل من الصدمه
هو ايه اللي بيحصل دا؟ هو دا جزاء المعروف
معقول يكون الضيف هو اللي عمل كدا
وانه كان جاي فعلا علشان يسرقه
احتار الرجل وتخبط ودارت بيه الدنيا
حكي الموضوع لبعض اصدقائه واللي كان رايهم
انهم ياخدوا بعضهم بربطة المعلم ويروحوا للولد دا في بلده
يمكن يلحقوه قبل ما يعمل اي حاجه في اللي اخده
وفعلا راحو
وقابلوا والده لان صاحبنا كان لسه مازال هناك في المدينه لم يرجع بعد
لكن المفاجأه اللي الجمت الجميع
وكانت صدمتها اكبر من الكل
ان الراجل اللي اتسرق من بيته الحاجات دي قابل هناك زوجة الرجل
ودي واحده تانيه خالص غير اللي كانت معاه
يعني اللي كانت معاه كانت واحده من اياهم 
تخيلوا
يجي لبيت الراجل في وقت متاخر
ووينام علي سريره ويلبس هدومه وهي تلبس هدوم زوجته
وهلم جرا
ويسرقوهم
هو دا جزاء الاحسان؟
هي الدنيا حصل فيها ايه؟
اسئلة حيرتني انا شخصيا لما سمعت القصة الغريبه اوي دي
واللي تناقلتها السنة الاخوة الزملاء
بجد ربنا يستر


الخميس، 6 مايو، 2010

لما يموت سيد الناس




الراجل كان كويس جدا والشعب كان عايش زي ما هو
الله اعلم كانوا بيحبوه ولا الموضوع عندهم كان عادي مش هتفرق
والائمة بيدعوله بالصحة وطولة العمر كل خطبة جمعه
وبين يوم وليله
يتبدل كل شىء ودوام الحال من المحال
وجلالته اسنانه توجعه
وبسرعه البرق يتحول القصر كله لحاجه تشبه خلية النحل
ليه لأ وجلالته اسنانه تعبته
وبمنتهي السرية والسرعه يجي لمصر امهر الاطباء علي مستوي العالم
علشان مكنش فيه طيارات هتسعفه انه يروح المانيا يتعالج
الراجل كان عدي ال 70 وصحته بقت علي قده بردوا
ويقرر الاطباء انهم لازم يخلعوله اسنانه كلها
علشان جلالته عنده ورم تعفني في اللثه ولازم يتطهر
وبالفعل بدأوا يقلعوا اسنانه لغاية اخر سنتين ملكيتين في فم عظمته
لما خلعوهم بدأ ينزف بشده من فمه وانفه ومحدش عارف يوقف النزيف
واعلنت حالة الطوارىء في القصر الملكي
والناس بره حاسه ان فيه حاجه بتحصل 
اي هي ؟ الله وحده اعلم
اخواننا الدكاتره شغالين بايديهم وسنانهم علشان النزيف يقف
وفعلا نجحوا انهم يوقفوه وبدأوا مرحلة جديده من العلاج
وهي تطهير الجروح وعلاج التعفن اللي اصاب اللثه
وبدأ فخامته يحس بتحسن شوية ونجح انه يقدر يقعد علي سريره
ويتعامل مع الناس اللي معاه في الاوضه ولو عن طريق الاشاره
وطلعت الاهرام تطمن الناس علي صحة ولي نعمتهم
وانه كان عنده شوية تعب صغنطيتن في اسنان عظمته وخلاص
بقي كل شىء تمام بس طالبين دعواتكم ان ربنا ياخد بايده
قعد الراجل ساعات كويس والدكاتره يشرحوله الاستراتيجية الجايه 
للعلاج وانه لازم يجمد كدا ويتحمل علشان نعدي المرحله دي علي خير
ويساله واحد من الدكاتره الطليان :
Signore
Qual è il tuo desiderio  
ويجاوب بحاجه غريبه اوي
انا مش عايز اموت
ويسمك يايده جواب كان باعتهوله ابنه الامير اللي
بيدرس في بلاد الفرنج وكان عمره مكملش لسه 16 سنه
ولما بدأ يقرا جواب ابنه فجأة يسقط الجواب من ايده
وتتصلب ايديه وتنقطع انفاسه
يجري البروفيسورات عليه لكن قضاء ربنا ينفذ
ويموت جلالته
ويخرج كبير الجراحين ليعلن الخبر لرئيس الوزراء
اللي كان حضر هو واخوته الوزراء للاطمئنان علي صحة ولي نعمتهم
والكل يبدأ في البكاء والعويل والصراخ
ومحدش مصدق حاجه
علشان كل الناس كانت فاكره ان الحاكم واخد حق الخلود
وان حياته بقت من الثوابت 
ومينفعش انه يموت
وينقلب القصر وتقعد الاجتماعات وهنعمل ايه يا رجاله؟
الواد اللي هيمسك بعد ابوه لسه بره مصر 
احنا نبعت نجيبه في التو واللحظه
وتطلع الاهرام يوم 1863/4/22
وتكتب 
مات الملك ... ليحيا الملك
والملك الاول هو  فؤاد باشا
والتاني هو ابنه الملك فاروق
وتعم الاحزان البلاد
وتغلق الدكاكين والمحلات وتتشح المدن بالسواد
والاذاعه الحكوميه تقرر وقف البث بتاعها لمدة يومين لغاية ما يندفن الفقيد
والاعلام اتنكست
والناس تعيط في الشوارع هم مش عارفين ليه
بس اهو اصلهم زي انا ما قولت قبل كدا مش بتهون عليهم العشره
والراجل حكمهم 19 سنه مش قليل بردو يا جدعان
     **************
وقعت تحت ايدي صفحة جورنال صفراء 
مش صفراء يعني قليلة الادب والعياذ بالله
لا
لكن عتي عليها الدهر لانها كانت مرميه بقالها يجي 6 سنوات
وقريت فيها مقال للدكتور يونان لبيب رزق
واللي  كانت مقال عن القصة اللي انا حكيتها فوق دي
ويومها كنت لسه شايف سيد الناس في التليفزيون يوم عيد تحريم سينا
وساعتها قولت سبحان الله ما دايم الا وجهه
هو ايه اللي حصللك يا ولداه انا مش شايف غير هيكل واقف
ولا عارف يتكلم ولا عارف ياخد نفسه
وقارنت بين المقال وبين الحال
ايه هايحصل لما يموت سيد الناس؟
اكيد
مش هنلاقي حاجه في اي قناة او اذاعة مصرية او صديقه
الا ومشغله قران وادعيه وصلوت وشوية والتليفزيون هيطلعله دقن
ويقصر ثيابه من التقوي اللي ربنا نزلها عليه فجاتن
والمذيعات الفاتنات هيلبسوا اسود وهيطلعوا يعيطوا 
وهايجي راجل اعلامي كبير ويخرج في التليفزيون
ويقول بصوت خاشع وباكي ومنهمر في العياط
( لقد فقدت مصر رجلا ولا كل الرجال..... الخ )
انا متصور كمان الحاجه الادهي
النااااااااااااس
اللي هتملا الشوراع علشان تولول
وتقول بعلوا الصوت الحياني
بالروح
بالدم
نفديك
يا جيمي
  ***********
ياريت كلنا نتخيل ايه هايحصل وقتها
وكل واحد يقول
ايه هايجري في بلدنا
لما يموت سيد الناس